بقلم : عمر ناصف | الأحد، 02 أبريل 2017 - 22:17

نافاس الظهير وملخص موسم أوزيل في أبرز ملامح أرسنال وسيتي

أرسنال - سيتي

"لقد كانت الأجواء الجماهيرية رائعة اليوم وساعدت الفريق على العودة بالنتيجة" هكذا علق المدير الفني لأرسنال أرسين فينجر على جماهير فريقه التي تشاجرت فيما بينها أثناء لقاء الفريق مع ضيفه مانشستر سيتي في الجولة 30 من الدوري الإنجليزي.

ثلاثة من مشجعي أرسنال تشاجروا فيما بينهم بين شوطي اللقاء بعد مسيرة لبعض جماهير الفريق قبل إنطلاقها مطالبين برحيل المدرب الفرنسي وعدم تجديد عقده الذي ينتهي بنهاية هذا الموسم.

انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي لتتوقف سلسلة إنكسارات المدفعجية ويحققون أخيرا نقطة بعد خسارتين متتاليتين أمام ليفربول ووست بروميتش ألبيون ولكنهم ظلوا في المركز السادس فلم يستغل سقوط صاحب المركز الخامس مانشستر يونايتد في فخ التعادل في نفس الجولة.

شهد اللقاء إثارة متبادلة من الفريقان وFilGoal.com يرصد لكم أبرز ملامح اللقاء.

ليروي ساني يواصل كسر التوقعات

علقت الجماهير الكثير من الآمال على صفقة تعاقد مانشستر سيتي الصيف الماضي مع الشاب الألماني ليروي ساني ولكن بداية الموسم لم تكن جيدة للاعب الشاب.

لم يشارك كثيرا وفشل في الحصول على مركز أساسي مع الفريق ففي النصف الأول من الموسم لم يشارك سوى في 9 مباريات كان منهم 4 فقط كأساسي.

تعرض لإصابة في أوتار الركبة في منتصف ديسمبر الماضي ولكنه عاد سريعا بعد شهر واحد لاعبا أخر غير الذي بدأ الموسم.

تحول ليروي ساني كثيرا فحصد مكانا أساسيا في تشكيلة سيتي وأصبح أحد أعمدته الرئيسية وأمام أرسنال واصل إثبات نضوجه وتطوره يوما عن يوم.

سجل هدف الفريق الأول بشكل رائع بعد تحرك رائع بين مدافعي الفريق ومر من حارسهم ديفيد أوسبينا بشكل أروع قبل وضع الكرة في الشباك.

واصل طوال المباراة التحرك والركض وكان هو اللاعب الذي يبحث عنه زملاءه في الفريق خلال الشوط الثاني من أجل إيصالهم إلى مرمى أرسنال وهو أكثر مما قد يتحمله لاعب في الـ21 من عمره ولكن ساني كان على قدر ثقة بيب جوارديولا فيه.

45 دقيقة فقط تعلم نافاس مهام الظهير الأيمن

دفع بيب جوارديولا بالجناح الإسباني خيسوس نافاس كظهير أيمن منذ بداية المباراة لأول مرة في مسيرته الكروية في طريقته التي لعب بها اليوم 4-3-3.

الشوط الأول ظهر نافاس تائها وكان فرصة ذهبية لكل لاعبي أرسنال للمرور من خلاله أو للحصول على أخطاء كان محظوظا لعدم تعرضه للطرد.

الشوط الثاني تحول اللاعب بشكل كبير فكان صخرة دفاعية لفريقه ففاز بثمانية من 11 تدخل قام به وقطع الكرة في 4 مناسبات وشتتها مرتين وأعاق تسديدة وحيدة من لاعبي أرسنال نحو مرمى كابايرو.

ملخص موسم أوزيل

صنع ميسوت أوزيل هدف أرسنال الثاني الذي سجله شكوردان موستافي من رأسية بعد ركنية اللاعب الألماني.

غير ذلك لم يكن له أي وجود على أرضية الملعب طوال دقائق المباراة التسعين الأخرى سوى في لقطة وحيدة أظهرت ملخص موسم اللاعب.

أوتاميندي يخطئ في السيطرة على الكرة ويعيدها قصيرة إلى ويلي كابايرو الذي ينقض عليه أوزيل والتوقعات إما هدف لأرسنال وإما ركلة جزاء ولكن كابايرو يتفوق على أوزيل ويبعد الكرة ليس إلى ركنية ولكن في جسد أوزيل لتخرج الكرة ركلة مرمى لمانشستر سيتي وسط صدمة متابعي أرسنال.

موستافي يستعيد مجده السابق

وجد أرسنال في شكوردان موستافي المدافع الذي ينقصهم منذ سنوات وذلك في بداية الموسم فظل الفريق بلا أي خسارة في 16 مباراة لعبها الألماني الشاب.

ولكن في الشهر الأخير تراجع مستواه فتراجعت معه نتائج أرسنال وأصبحت دفاعات الفريق تستقبل أهدافا من شتى بقاع الملعب إلى أن جاءت مباراة سيتي.

قام موستافي بثلاثة تدخلات ناجحة على مهاجمي سيتي من أصل أربعة وشتت الكرة مرتين وأنهى أحلامهم بالفوز بنقاط المباراة الثلاث بتسجيله هدف التعادل في مرمى كابايرو ليحافظ بعدها على النقطة التي حصدها فريقه في النهاية.

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس