بقلم : عمر ناصف | الأحد، 05 مارس 2017 - 19:40

جبهة مستهدفة وعلامة استفهام.. ملامح تعادل يوفنتوس وأودينيزي

أودينيزي

فشل يوفنتوس في تحقيق الفوز على مضيفه أودينيزي في المباراة التي جمعتهما ضمن مباريات الجولة ال27 من الدوري الإيطالي والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

ولم يستغل يوفنتوس تعثر مطارده المباشر روما الذي خسر بالأمس أمام نابولي بهدفين لهدف واكتفى بزيادة الفارق نقطة أخرى ليصل إلى سبع نقاط بينم حصد أودينيزي أخيرا نقطة بعد ثلاث هزائم متتالية في الدوري الإيطالي.

لا تغيرات في تشكيل أليجري.. ولكن

واصل ماسيميليانو أليجري اعتماده على نفس الأسماء والتشكيلة 4-2-3-1 التي أستخدمها منذ استئناف الدوري عقب الراحة الشتوية.

الجانب الإيجابي كان الاستمرارية وغياب التغييرات ولكن كذلك ظهر الإرهاق واضحا نظرا للاعتماد المتواصل على هؤلاء اللاعبين وألقى بظلاله على أداء الفريق إضافة إلى غياب الحلول المبتكرة فسهل ذلك المباراة على أودينيزي الذي أوقف كل نقاط القوة للسيدة العجوز.

ورغم الانسجام بين لاعبي يوفنتوس إلا أن ذلك لم يشفع لهم لحسم مباراة اليوم فكان الإرهاق البدني والذهني حاضرا بقوة بين لاعبي يوفنتوس وظهر ذلك جليا في صعوبة خروج الفريق من منتصف ملعبه أو تشكيل تهديد حقيقي على مرمى المنافس.

جبهة يمنى مستهدفة

رغم تواجد الثنائي داني ألفيش ومن أمامه الجناح كوادرادو صاحب المهام الدفاعية إلا أن أودينيزي كان أخطر على هذه الجبهة فضغط من هناك وشكل خطرا كبيرا على مرمى السيدة العجوز من خلف داني ألفيش وجاء هدف دوفان زاباتا من خلالها.

صعب هذا الضغط من قيام ألفيش بمهامه الهجومية فكان حذرا في التقدم وخسر يوفنتوس دعما هجوميا لكوادرادو الذي لم يكن في مستواه المعهود سواء على المستوى الهجومي أو الدفاعي فانعزل عن زملاءه.

أدى ذلك إلى حصول الكولومبي على إنذار سيجعله يغيب عن مباراة يوفنتوس المهمة الأسبوع المقبل أمام ميلان.

لا حلول فعالة في خط الوسط

رغم المميزات التي يتمتع بها الثنائي سامي خضيرة وميراليم بيانيتش في خط الوسط إلا أنهم لم يقدما اليوم الكثير.

وفشل يوفنتوس في الكثير من أوقات المباراة في فك ضغط أودينيزي فانكمش في خط وسطه كما فشل في إيجاد حلول فعالة عن طريق تمريراتهم لفتح تكتل أودينيزي وفك شفرتهم الدفاعية فكانت منطقة العمليات اليوم خارج الخدمة وهو ما أدى لغياب الحلول والفرص على المرمى.

وأدى ذلك لاتجاه يوفنتوس نحو إرسال العرضيات بلا هدف داخل منطقة العمليات.

لم يسدد يوفنتوس اليوم سوى تسع تسديدات فقط مقارنة بمتوسط 15 تسديدة في مباريات الفريق هذا الموسم بل سدد أودينيزي اليوم تسديدة أكثر من يوفنتوس.

التبديلات علامة أستفهام

قام أليجري بسحب كيلليني والدفع بالمهدي بن عطية في تبديل إجباري بسبب إصابة المدافع الإيطالي ولكنه بعد ذلك قام بسحب كوادرادو مصدر عرضياته الوحيد في الملعب والذي وإن كان مبتعدا عن مستواه فعرضياته كانت حاضرة في الملعب كمصدر خطورة اعتمد عليه يوفنتوس في المباراة.

دخول بياتسا كان صائبا ولكن لو كان بدلا لماريو ماندزوكيتش السيئ جدا في هذه المباراة، أما تبديل رينكون فعليه علامة استفهام كبيرة.

أو على الأقل الاستمرار في إرسال العرضيات والإبقاء على ماندزوكيتش في الملعب ولكن مع نقله داخل منطقة الجزاء ولكن ما حدث أن المهاجم الكرواتي تم نقله على الجناح الأيمن على الطرف بعيدا عن منطقة الجزاء.

دخول اللاعب الفنزويلي رينكون كان إلزاميا ولكن في وقت مبكر وبدلا من أحد لاعبي الارتكاز وذلك لإعطاء بعض الصبغة الدفاعية على خط الوسط وتغطية ظهيري الجنب بلاعب دفاعي مما كان سيريح يوفنتوس هجوميا ويعطي لهم الزيادة ويقلل الضغط على اللاعبين في العودة من أجل إغلاق المساحات والخوف من المرتدات.

ولكن رينكون شارك في الدقائق الأربع الأخيرة ويوفنتوس يبحث عن حلول هجومية وزيادة في منطقة الجزاء لم تكن متواجدة فسيطر يوفنتوس في الدقائق الأخيرة فعليا على المباراة وحصل على خط الوسط لصالحه ولكنه لم يقترب من المرمى رغم ذلك لعدم وجود الحلول.

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس